الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلتسجيل الدخولدخولالدخول

شاطر | 
 

 تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohammed Alnmr
べ㊚المدير ㊚べ
べ㊚المدير ㊚べ
avatar

رقم العضويه : 1
تاريخ تسجيلـﮯ : 09/12/2009
مُشـآركآتـﮯ ♥ : 232
الجنس |~ : ذكر
نقاط : 1563
مزاجي ♥ :

مُساهمةموضوع: تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي   الخميس أبريل 05, 2012 2:06 pm





تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي


إبراهيم بن عمران | من قبل فتحية المجبري قورينا


---------------------------------------------------------------------

لقد سبق وأن زار المؤرخ العربي الحشائشي المنطقة الممتدة من طبرق وامساعد حتى إجدابيا



عندما وصل ...عن طريق البحر إلى ميناء بنغازي في العهد العثماني ووصف أهالي المنطقة بالكرم



واحترام الضيف وبالأخلاق الإسلامية، كما وصف النشاط الاقتصادي بتصديره للمواشي واللحوم



والحبوب إلى المشرق العربي وأوروبا، هذه المنطقة المعروفة ببرقة والتي كان عهد القذافي يهملها



تنموياً وبشرياً وجاء الوقت للتعريف بتاريخها في العهد الإسلامي… ويذكر المؤرخ ابن خلدون بأن



هناك قبائل عربية أصيلة ومنها الليبو والتحنو والمشواش، قد استوطنت فيما مضى وفي العهد



البيزنطي هذه المساحة الجغرافية… وفي عهد الخليفة العادل ـ عمر بن الخطاب ـ الذي أرسل القائد ـ



عمرًا بن العاص ـ للفتوحات الإسلامية في منطقة شمال أفريقيا فوجد عمرو حصاراً في الإسكندرية



ففكر في التوجه نحو المغرب باتجاه برقة وطرابلس وتحقيق الانتصار في معاركه مع البيزنطيين،



فكانت منطقة استراتيجية مهمة بحرياً وعسكرياً وللتأكيد على وجود الفتح
الإسلامي في مصر، فكان البطل عمرو بن العاص قد أرسل القائد عقبة بن نافع
لتقصي الحقائق ومعرفة ردة فعل سكان برقة



وطرابلس واستقبالهم للديانة الإسلامية، فقاد عقبة البعثة إلى برقة ومعه رويفع الأنصاري وصحابة



رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ والذين استوطنوا فيما يعرف الآن ـ درنة والبيضاء ـ بل ووصل



القادة والجنود الإسلاميون إلى كل ليبيا من أجل نشر الدعوة الإسلامية في هذه المنطقة، لقد نقل



عمرو بن العاص الأنباء السارة عن سكان برقة إلى الخليفة عمر الخطاب بالتوجه إليها بعد فتح



الإسكندرية في ذي القعدة من سنة 21 هجرياً الموافق سبتمبر 642 ميلادياً، لم يجد عمرو الصعوبة



في فتح برقة للإسلام فكانت الأمور سهلة وميسرة بل وامتدت الفتوحات إلى كامل البلاد بما فيها



منطقة البربر الذين رحبوا بالفاتحين الجدد بعدما عانوا من المستعمرين الفرس والروم وبيزنطة،



فكان خلاص الليبيين على يد العرب المسلمين وهذا يدل على أن لا حساسية
عرقية أو أثنية بين العرب والبربر، وشاهدنا بالفعل كيف توحدوا ضد السفاح
القذافي وكتائبه المستعمرة المجرمة



وحققوا تحرير زوارة وجبل نفوسة مع الزنتان وبقية المناطق المحيطة، ونعود إلى برقة التي افتتحت



عام 22هـ (643م) وفي نفس العام تم فتح طرابلس والمناطق المحيطة بها حتى غريان والزاوية



وجبل نفوسة… ووصل عقبة بن نافع إلى فزان وودان وزويلة فانخرط الأهالي دون مقاومة



للفاتحين والذين وجدوا فيهم التسامح والمحبة والقيم الإسلامية الطيبة فتعلموا القرآن الكريم



والعبادات ووجدوا الأمان في الديانة الجديدة… عاد بعد عام عمرو بن العاص إلى مصر بعد سماعه



مقتل الخليفة عمر بن الخطاب، وتمت الولاية لعثمان بن عفان الذي أقصى عمراً بن العاص عن



ولاية مصر وليبيا فتولى أخوه من الرضاعة عبدالله بن سرح (قبره في أوجلة) وبدأ عبدالله في مد



الفتوحات إلى غرب طرابلس إلى تونس ومنطقة المغرب العربي وأبقى عبقة بن نافع في برقة من



سنة 23 إلى سنة 27هـ وأصبحت محطة انطلاقه لرحلات الفتوحات وتعرف الفاتحون على مسالك



الطرق وانضم الأهالي إلى جيوش الفاتحين والدعوة إلى جنوب فزان في السودان وجالو وتشاد



ومالي (حالياً) ونشطت القوافل في منطقتي أبراك ومرزق من أجل نشر الدعوة ومد العون للداخلين



في دين الحق الجديد وخاصة بعد تأسيس الدولة الفاطمية، حيث مر ببرقة المعز لدين الله الفاطمي



رغم أن العرب لم يكونوا أكثر السكان بعد زوال الروم فأتت قبائل بني هلال وبني سليم في منتصف



القرن الخامس الهجري (11ميلادي) وهي قبائل منحدرة من نجد فمروا بمصر وبرقة في عهد



المستنصر بالله (1035 ـ 1094م) وكانوا كثيري الثورة والتمرد، وكان هناك مجاعة فاستوطنوا في



برقة التي كانت تعيش النعيم الرغيد من خيرات وثروات الطبيعة الجبلية رعي وزراعة، فشجعهم



المستنصر الفاطمي بانتزاع تونس من يد المعز بن باديس وخاصة بعض أفراد من قبيلة بني هلال



وعاد من طرابلس وتونس أفراد من قبيلة بني سليم ليستقروا مع أهاليهم في برقة وحافظوا على



عاداتهم وتقاليدهم العربية والتي لازال سكان برقة يمتازون بها حتى يومنا هذا، وامتزج ما تبقى من



بربر برقة بهم فأصبحت عربية بالكامل وخاصة قبائل السعدية المعروفة في وقتنا الراهن.. ويقول



ابن الفقيه في كتابه (البلدان): “برقة منطقة حسنة صالحة وخصبة وسكانها ودودون



ومحبوبون”… ويقول المقدسي في كتابه (أحسن التقاسيم): “يحمل التجار من برقة ثياب الصوف



الأكسية، فهي عامرة ونفيسة، بها فواكه وخيرات كثيرة كالعسل، يحيط بها شاطئ طويل وجميل



وخلفه جبل به شجر مفيد بتربة حمراء، سكانها يحسنون إلى الغرباء ويقدمون الخير والصلاح..”،



كما استفاد عرب المشرف من تمور ودان وجالو وأوجلة التي كانت زراعتها مزدهرة وعامرة



ورخيصة الثمن والمقايضة… ويوصف الإدريسي في كتابه (نزهة المشتاق في اختراق الآفاق): في



القرن الثاني عشر ميلادي الظروف المعيشية الحياتية لبرقة العامرة وأسواقها المشتهرة بالغلات



والقطن ودبغ الجلود الواصلة إليها من مناطق الوسط والجنوب وتصل إليها المراكب من



الإسكندرية… وهكذا تدلنا الوثائق بأن دخول الإسلام إلى برقة سبب في انتشاره إلى جنوبها



وغربها، وكان أحد عوامل التعريف وتعلم القرآن الكريم من أسباب اندماج السكان ليصبحوا



بالمصاهرة والتقارب والاستيطان عرب، وانتقلت الثقافة العربية الإسلامية إلى القيروان التونسية



لتصبح أو مركز إشعاع في شمال أفريقيا بل في أوروبا… وللمعلومية أن الإسلام لم يفرض بالقوة



في شمال أفريقيا أو الأندلس حسب ما يظن النصارى والصليبيون ولكنه انتشر للخلاص من الوثنية



ومن الضلالة إلى الهدى بعد ضعف النصرانية وعدم اتباعها لتعاليم المسيح الصحيحة، وتوتر



علاقات الكهنة والقساوسة وانقسامهم وذهابهم إلى الملذات، فكان العرب المسلمون في غاية



التسامح مع النصارى عند وصولهم إلى برقة، كما اهتم الخليفة الأموي عمر بن العزيز بتعليم



العربية وأصول الديانة الإسلامية، وكان البربر لا يملكون لغة كتابة فكانت العربية لغة التفاهم والتعلم والتخاطب.

في القرن السادس عشر خضعت برقة للدولة العثمانية عندما جاء إليها خير الدين بربروسا القبطان



درغوت باشا أثناء حكم سليمان القانوني فانتزعوا طرابلس من فرسان قديس يوحنا المالطيين، وفي



عام 1551 احتلوا برنيق (بنغازي) وبالفتح العثماني لليبيا أصبحت طرابلس العاصمة ولكن الأتراك



اهتموا قليلاً بدرنة وبنغازي وخاصة في العهد القره مانلي مع بداية القرن
الثامن عشر… وسأتناول في عدد آخر كيف كانت برقة في العهد العثماني وبداية
الحركة السنوسية في ليبيا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sp8cl.yoo7.com
Prince



avatar

رقم العضويه : 5


تاريخ تسجيلـﮯ : 14/01/2010
مُشـآركآتـﮯ ♥ : 67
نقاط : 233
مزاجي ♥ :

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي   الأحد أبريل 15, 2012 9:46 am

مشكووووور على الموضوع

برقة اسم تاريخي لا يطمس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
barga boy



avatar

تاريخ تسجيلـﮯ : 16/04/2012


مُشـآركآتـﮯ ♥ : 16
الجنس |~ : ذكر
نقاط : 16

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي   الإثنين أبريل 16, 2012 7:33 am

مشكووور اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
leon



avatar

رقم العضويه : 33


تاريخ تسجيلـﮯ : 02/08/2010
مُشـآركآتـﮯ ♥ : 73
الجنس |~ : ذكر
نقاط : 112
مزاجي ♥ :

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي   الأربعاء فبراير 26, 2014 5:47 am

جزاك الله: 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mohammed Alnmr
べ㊚المدير ㊚べ
べ㊚المدير ㊚べ
avatar

رقم العضويه : 1
تاريخ تسجيلـﮯ : 09/12/2009
مُشـآركآتـﮯ ♥ : 232
الجنس |~ : ذكر
نقاط : 1563
مزاجي ♥ :

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي   الثلاثاء يونيو 03, 2014 12:02 pm

عفوا نورتوا الصفحه بمروركم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sp8cl.yoo7.com
 
تاريخ برقة بعد الفتح الإسلامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـــتـــديـــاتــ برقة :: أفاق بلا حدود :: أصالــــة ليــبـــيا-
انتقل الى: